الصيام المتقطع

الصيام المتقطع intermittent fasting هو حمية diet ظهرت في الآونة الأخيرة وانتشر في كل العالم بل وحظى بشعبية كبيرة ، ويعتمد الصيام المتقطع على الصوم من أجل إنقاص الوزن ولكنه ليس نظام ريجيم بالمعنى التقليدي فهو طريقة حياة مختلفة لخسارة الوزن، يتم الأمر عن طريق الصيام والامتناع عن الاكل لساعات معينة، مما يؤدي لفقدان الوزن وله عدة فوائد صحيْة، وبالرغم من ذلك فهناك فريق مؤيد له وفريق آخر معارض خوفاً من أثاره الجانبية، ولذلك سوف نقوم بالحديث عن نظام الصيام المتقطع بالتفصيل في السطور القادمة فيما يلي.



فوائد الصيام المتقطع لإنقاص الوزن

يعمل نظام الصيام المتقطع على تقليل الوزن، ونسف دهون البطن بدون أن يتم الإلتزام بسعرات حرارية معينة عند تناول الطعام، وذلك يجعل عملية الأيض أفضْل ويرفع نسبة حرق الدهون في الجسم. 

صيام مدة زمنية معينة يحد عامل رئيْسي للحد من مقاومة الأنسولين ويقلل من معدلات السكر في الدم، وذلك يجعل من الصيام المتقطع وسيلة جيدة لمرضى السكر من الدرجة الثانية.

كشفت بعض الدراسات أن الصيام بشكل متقطع من حميات تقليل الوزن التي تقلل من أي التهاب موجود بالجسم ويسبب أي مرض مزمن.

أثبتت دراسات أخرى أن نهج الصيام المتقطع فعّال أحيانا في الوقاية من السرطانات المختلفة.

تعود الإنسان على حمية الصيام المتقطع يجعل الخلايا العصبية تنمو أكثر، وذلك يحافظ على المخ من أن يصاب بمرض الزهايمر مع تقدم العمر.



الأنظمة المْختلفة للصيام المتقطع

حمية الصيام المتقطع هو نظام غذائي يقوم على فكرة تناول الطعام eating في وقْت معين والصيام في وقت آخر لمدة تبدأ من 16 ساعة وقد تصل إلى 20 أو 24 ساعة في اليوم، وتناول الأكل في الساعات الباقية من اليوم.

تتعدد طرق نظام الرجيم المتقطع بالنظر إلى تقسيم الأسبوع أو اليوم إلى أكثر من فترة لتناول الغذاء وأكثر من فترة للصيام.

فترات الصيام تلك يجعلك تفقد الوزن، ولكن مع التقيد بعدد السعرات الحرارية المسموح بها.

يمكنك أن تصوم جسب طبيعتك وحاجتك ونظام يومك، ولذلك هناك أكثر من نمط صيام متقْطع يمكن أن تعتمد عليها الناس تعرفي عليها في السطور القادمة:

صيام 16 ساعة

يعتبر النظام الأكثر المتبع في هذه الحمية، ويطلق عله حمية 16:8، عادة يمتنع الشخْص عن تناول الطعام مدة 16 سْاعة، ويتناول الطعام في 8 ساعات فقط، وهو طريقة شائعة من أجل خسارة الوزن والحفاظ على الصحة وبمكن تناول المشروبات الخالية من السعرات والسكر بينها، وتحسب ساعات النوم ضمن ساعات الصيام.

حمية الصيام المتقطع 12 ساْعة

يعد من الأساليب الجيدة المتبعة من الصائمون بشكل مْتقطع لأول مرة، وهو التوقف عن تناول الطعام الصلب والالتزام بالصيام لمدة 12 ساْعة ولكن يتْم شرب الماء خلالها، وباقي اليوم يتناول الشخْص طعام صحي ويبتعد عن كل المأكولات غير الصحية، للصيام في هذا النظْام منها تحويل نسبة الدْهون المتراكمة في الجسم إلى طاقة، وذلك يترتب عليه نزول الوزن.

الصيام المتقطع 24 ساْعة

هو عبارة عن الامتناع عن الطعام لمدة 24 ساْعة كاملة مرة واحدة في الأسبوع، ويمكن فقط تناول مشروبات خالية من السكر، ولكنه نظام قاسي ربما ينتج عنه آثار جانبية أكثرها شيوعًا الصداع والشعور بالتعب والإرهاق.

الصيام المتقطع يوم بعد يوم

ثبت في العديد من الدراسات أن الصيام المتقطع يوم ويوم يقوي صحة قلب الإنسان وجهازه الدوري.

حيث يقوم الشْخص بالامتناع عن الطعام الصلب في يوم معين ويتناول الأطعمة في اليْوم التالي بصورة طبيعية على أن يكون فقْط ضمن 500 سعر حراري.

الصيام المتقطع يومين في الأْسبوع

هنا يتْم الأمر عن طريق تحديد صيام يومين فقْط أثناء الإسبوع ولْكن متفرقين فذلك ينتج عنه نزول وفقدان الوزن بسرعة، ولكْن بالرغم من الفوائد المعروفة للصيام إلا أن نظام الصيام المتقطع هذا قد يضر بالصحة.

صيام تفويت الوجبات

يعتبرمن الطرق السهلة التي تتبع في الصيام المتقطع، وهنا بقوم الشخْص بتفويت وجبة من الوجبات خلال اليوْم، أو يأكل فْقط وجبة عندما يشعر بالجوع، وهذا النوع من الصيام المتقطع مثالي لمن لا يستطيع تطبيق نظْام آخر.



فوائد رجيم الصيام المتقطع في التخسيس

تعمل حمْية الصيام المتقطع على إنقاص الوزن بما يعادل 3 إلى 8% من وزن الشخْص الأساسي في أسبوع، إلى جانب خسارته من 4 إلى 7% من محيط خصره، وذلك أفضل من حْميات غذائية كثيرة، ويحرق الدهْون الزيادة في الجسْم، بْدون أن يقلل الْشخص سعراته الحرارية بصورة كبْيرة، ومن يتبعون أحد أنظمة الصيام المتقطع يحصلون على عدد من المزايا على رأسها:

فقدان الوزن

 فقد يعمل الصيام المتقطع على تقليل اْلوزن عبر الحد من مستويات الأنسولين، الذي يسمح للجلوكوز للقيام بدخوله إلى خلايا الجْسم، وإذا انخفضت نسب الجلوكوز في الدم بسبب عدم تناول الْشخص الطعام أثناس الصيام تقل نسب الأنسولين، وبعد انخفاض مستوى الأنسولين تذهب الخلايا إلى مخازن الجلوكوز ليتم استخدامها على هيئة طاقة، وذلك سبب في خسارة الوْزن الزائد، وبهذا فالصيام يؤثر في الكثير من العوامل المتعلقة برفع نسبة أخطار الإصابة بمرض السكر، حيث تعتبر السمنة أو الوزْن الزائد عامل خطورة رئيسي للإصابة بالسكر.

تحسين صحة القلب

هناك دراسات عديدة أفادت بأن الصيام المتقطع له تأثير على تقليل ضغط الدم ومعدل نبضات القلب وتقليل الدهْون الثلاثية المرتبط ارتفاعها بحجوث أمراض القلب ويقلل الكوليسترول.

تحسين صحة المخ

أظهرت بعض الدراسات أن للصيام المتقطع وظيفة في تحسين صحة الدماغ، فهْو يقوم بتحسين الذاكرة ويحد من التهابات الدماغ والذي له علاقة بأي حالة عصبية، ويمكن أم يقوم بتقليل أخطار الاضطرابات العصبية، وذلك مثل مرض باركنسون أو مرض الزهايمر، وأيضًا السكتة الدماغية.

تقليل خطر الإصابة بالسرطانات

للصْيام المتقطع يمكن أن يساعد في تقليل أخطار الإصابة بأنواع السرطان الْمختلفة، قيمكن أن يقوم بتأخير ظهور الأورام، ويقلل الصيام المتقطع من العوامل المتعلقة بالسرطان، مثب نسب الأنسولين وأيضًا الالتهابات.



وجبات الصيام المتقطع

لا يتوقف الصيام المتقطع على نوع أكل معين أو وجبة مْعينة خلال اليوم، لكن القاعدة هي أن يكون الوقت الذي يتْم تناول الطعام فيه منظم.

نْظام الصوم المتقطع  16/ 8 لا تكون فيه الأطعمة التي يلزم الحصول عليها وتجنبها محددة، فمن الأفضل التركيز على الطعام الصحي وتقليل من الأكلات السريعة أو منعها، فقد يترتب على الحصول على الكثير من الأكلات الغير صحية زيادة الوْزن بْل والإصابة ببعض الأمراض.



أضرار الصيام المتقطع

قد يحدث لمن يقوم باتباع نظْام الصيام المتقطع مشاكل في الجهاز الهضمي إلى جانب الاضطرابات في الأمعاء.

يشعر الشخْص بالإرهاق والضعف العام والتعب.

لمن يعاني من مرض فقر الدم (الأنيميا) يْتبر من أنواع الدايت الخطيرة.

يشعر الشخص الذي يتبع الصيام المتقطع لقلة التركيز الذي ينتج من قلة الحصول على الطعام. 

عدم الحصول على طعام بكمية كبيْرة أثنْاء ساعاْت تناول الْطعام قد ينتج عنه أثر عكسي في نزول الوْزن فقد يحدث زيادة في الْوزن.

في النهاية بعد أن قمنا بعرض أهم المعلومات عن الصيام المتقطع هل يمكن أن يعتمد عليه الإنسان في الوقت الحالي كأسلوب غذائي مقيد بالوقت حتى يحصل على الْجسم المثالي؟


تعليقات